Wednesday, 18 February 2015

كلنا زكي قدرة

بالرغم من الأحداث المريعة التي يشهدها وطننا السعيد المستقر الهادئ الخالي من أي منغصات بفضل حماه الله ورعاه السيد الفريق المشير الرئيس مبعوث العناية الإلهية إلي وطننا السعيد الذي استراحت به الأمة وانزاحت علي يديه الغمة و انتشله من بؤسه وفقره وأعاد البسمة إلي وجوه عبيد إحسانه من المواطنين أمثالي وأمثال حضرتك ، تلك الأحداث التي يمكن أن نكتب عنها بكل ما أوتينا من قوة وبلاغة وفصاحة شهورا طوال ، إلا أنني وتضامنا مع معنويات الجنود الذين يخوضون الآن حربا شرسة ضد الجماعات الإرهابية في ليبيا لن أكتب عن أي من تلك الأحداث ،
حيث إن الحديث عن المحبوسين ظلما يمكن أن يشكل ضغطا علي قضائنا الشامخ من شأنه أن يشق وحدة الصف الذي اجتمع علي كلمة سواء وهي الانتقام من قتلة 21 من أبناء وطني الذين ألقاهم حظهم العثر خارج مظلة حفظه الله ورعاه فطالتهم أيدي الغدر والإرهاب وتوجيه ضربات قاصمة علي معاقل الإرهاب في دولة يوجد بها علي الأقل مليون مصري آخر ،
وحيث إن الحديث عن جرائم بعض الأجهزة الأمنية يمكن أن يشكل ضغطا علي قضائنا الشامخ وبالتالي يمكن أن يشق وحدة الصف الذي اجتمع علي كلمة سواء وهي الانتقام من قتلة 21 من أبناء وطني الذين ألقاهم حظهم العثر خارج مظلة حفظه الله ورعاه فطالتهم أيدي الغدر والإرهاب وتوجيه ضربات قاصمة علي معاقل الإرهاب في دولة يوجد بها علي الأقل مليون مصري آخر ،
وحيث إن الحديث عن سير التحقيقات التي لا تسير في قضايا مقتل شيماء الصباغ حاملة الورد ، وما لا يقل عن 22 من مشجعي الكرة خنقا بالغاز يمكن أن يشكل إساءة للقتلة الذين تم تصويرهم بالفيديو وبالتالي يمكن أن يشكل ضغطا علي قضائنا الشامخ من شأنه أن يشق وحدة الصف الذي اجتمع علي كلمة سواء وهي الانتقام من قتلة 21 من أبناء وطني الذين ألقاهم حظهم العثر خارج مظلة حفظه الله ورعاه فطالتهم أيدي الغدر والإرهاب وتوجيه ضربات قاصمة علي معاقل الإرهاب في دولة يوجد بها علي الأقل مليون مصري آخر ،
وحيث إن الحديث عن بجاحة رجال المخلوع مبارك وعزمهم الترشح للانتخابات البرلمانية بعد حصولهم جميعا علي أحكاما بالبراءة يمكن أن يشكل ضغطا علي قضائنا الشامخ من شأنه أن يشق وحدة الصف الذي اجتمع علي كلمة سواء وهي الانتقام من قتلة 21 من أبناء وطني الذين ألقاهم حظهم العثر خارج مظلة حفظه الله ورعاه فطالتهم أيدي الغدر والإرهاب وتوجيه ضربات قاصمة علي معاقلهم في دولة يوجد بها علي الأقل مليون مصري آخر ،
وحيث إن الحديث عن قوائم الانتخابات البرلمانية الساخرة التي سيحين موعد عرضها خلال أيام قادمة وتدخل الأجهزة الأمنية في تشكيل تلك القوائم واستبعاد أي من معارضي حفظه الله ورعاه يمكن أن يشكل إساءة للأجهزة الأمنية وتقليلا من شأن قضائنا الشامخ من شأنه أن يشق وحدة الصف الذي اجتمعت علي كلمة سواء وهي الانتقام من قتلة 21 من أبناء وطني الذين ألقاهم حظهم العثر خارج مظلة حفظه الله ورعاه فطالتهم أيدي الغدر والإرهاب وتوجيه ضربات قاصمة علي معاقلهم في دولة يوجد بها علي الأقل مليون مصري آخر،
وحيث إن التذكير بأن الرفيق أحمد دومة قد حصل علي أحكام بالسجن ظلما وعدوانا مجموعها 31 عاما يمكن أن يشكل إساءة لقضائنا الشامخ من شأنها أن تشق وحدة الصف الذي اجتمع علي كلمة سواء وهي الانتقام من قتلة 21 من أبناء وطني الذين ألقاهم حظهم العثر خارج مظلة حفظه الله ورعاه فطالتهم أيدي الغدر والإرهاب وتوجيه ضربات قاصمة علي معاقلهم في دولة يوجد بها علي الأقل مليون مصري آخر،
وحيث إن السؤال عن جدوي صدور قرار بتنفيذ بعض العمليات العسكرية في ليبيا وعن إجراءات ضمان سلامة قرابة المليون المصري الموجودين علي الأراضي الليبية يمكن أن يؤدي إلي تثبيط معنويات الجنود وهي لا شك خيانة ،
وحيث إن الحديث عموما يمكن أن ينتج عنه ما لا تحمد عقباه ويمكن أن يؤدي إلي اتساع ثقب الأوزون فإنني أريد أن أقول إننا يجب جميعا أن نقتدي بالشخصية السينمائية الفريدة " زكي قدرة " وعلينا فور مقتل أحد أبنائنا من مشجعي الكرة علي يد قوات الأمن أن نقول إنه بلطجي ، وفور مقتل متظاهر ما أن نقول أن الإخوان هم من قتلوه ، وعلينا فور مقتل أحد أبنائنا الجنود الذين كان يمكن أن يكون متظاهرا أو مشجع كرة في وقت آخر ونصفه بالإرهابي أن ندين مقتله بشدة ونلقي باللائمة علي نشطاء حقوق الإنسان ،  وعلينا فور أن نري طائرة حربية تغادر المدرج أن نغني جميعا يا حبيبتي يا مصر وأن نفرح بالنصر المبين الذي حققناه وألا نوجه أي أسئلة من شأنها أن تشكل ضغطا علي قيادتنا السياسية حفظها الله ، وعلينا بالطبع أن نثق ثقة عمياء في إعلاميو النظام الشرفاء ممن يرددون بلا انقطاع ما يكتبه أحمد نقلا عن عباس ويجب أن نضع نصب أعيننا دائما مقولة الفنان عادل أدهم التي يجب أن تكون لنا نبراسا : " إدبح يا زكي يا قدرة ..يدبح زكي قدرة ، اسلخ يا زكي يا قدرة..يسلخ زكي قدرة ..طلع يا زكي يا قدرة يطلع زكي قدرة ، اهرب يا زكي يا قدرة..يهرب ذكي قدرة "
الله .. الوطن .. ذكي قدرة

1 comment: